موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع
لأنــنا نعشــق الـتمـــيز وكل من يسعون له
يشـــرفــنـــا إنضـــمـــامـــــك إليــــــنــا
فحياك الله في منتدى نساء متضررات ف المجتمع

موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع

أول موقع ومنتدى سعـــودي وعربي يختص بالمتضررات في المجتمع من المطلقات والمهجورات والأرامل والعوانس وزوجات السجناء والأسر المتعـفـفـه
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دورة كوني ملكه لدكتوره ناعمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنثى إستثنائيه
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

تاريخ التسجيل : 13/11/2013

مُساهمةموضوع: دورة كوني ملكه لدكتوره ناعمه   السبت 30 أبريل 2016, 2:35 pm

دورة كوني ملكه لدكتوره ناعمه الهاشمي

 

ليس مهما أي ما كنت، واين ما كنت، وكيف ما كنت، ليس مهما ابنة من انت، او من اي مكان جئت، ليس مهما الشخصية التي كنت عليها بالامس، او التي انت عليها اليوم، او التي ارادوا لك ان تكوني عليها ذات يوم، ليس مهما ما يعتقده الاخرون عنك، او ما جعلوك تعتقدينه عن ذاتك، ليس مهما من انت ومن تكوني، مهما كان الماضي الذي قدمت منه مختلفا، أو صعبا، او قاسيا، او حتى جميل، لا يهم، ومهما كان لون بشرتك، او طول قامتك، ليس مهما، المهم هي تلك الروح الساكنة في الأعماق وذك الاحساس الملح الذي يخبرك بأنك ملكة.

 

 

دورة كوني ملكة .....للدكتورة ناعمة

 

 

ما هي دورة كوني ملكة ..... ؟؟

 

 

 

هي دورة في قوة الشخصية، ودعم الثقة في النفس، واكتساب هالة من الجاذبية، إنها دورة في صقل الذات، واكتشاف حقيقة النفس،كوني ملكة، هي دورة عميقة، اساعدك عبرها على اكتشاف حقيقة ذاتك، والتعرف علـــى الانثى الجميلة التي تختبئ في اعماقك، والانسانة الراقية التي تجهلين وجودها، او انك تعلمين ولكنك لا تعرفين كيف تخرجينها من الداخل، كوني ملكة، دورة خاصة جدا بـــــك،وبروحك وشخصيتك، وعميق احاسيسك، إنها سرك الخاص فهي ستكون السبب فــــي البريق الذي ستتمتعين به كشخصية تذهل الالباب، وتجتذب العقول والقلوب والافئــــــدة،

 

 

 

 

تكلمت ناعمة الهاشمي في الجزء الأول عن :

 

توصيف الهوية

 

 

وكيف لأفكار الاخرين ونظرتهم لنا أن تحكم علينا وتحدد شخصياتنا

و أنه علينا التخلص من نظرة الاخرين ان كانت سلبية

 

 

ولكن هل يمكن للإنسان أن يلغي تلك الآثار السلبية لتلك النظرة بسهولة، .......... ؟

 

 

تجيب ناعمة الهاشمي

 

 

بالطبع الامر يحتاج إلى وقت وإرادة واقتناع،

 

 

أولا: علي أن أقتنع أن تلك النظرة لا تخصني أبدأ..... وأن أصر على ذلك دفاعا عن نفسي، فلن يدافع عنها سواي ولن يفهمها غيري أكثر مني، إنني بحاجة إلى حليف وأنا حليف ذاتي، ولن أسمح للآخرين بالحكم علي فأنا متأكدة أني لست كما يقال عني أنا أحسن وأفضل وهم قد لا يعلمون،

 

كرري: أنا مقتنعة أني أفضل بكثير اني أجمل، أني أهدأ، أني أذكى، أني أعقل،....

 

ثانيا: الإرادة ...... فلا شيء يمكن أن يعمل بلا إرادة، .... فما هي الإرادة، ؟؟ هي القدرة على تحويل الافكار إلى أعمال، ... كأن تنوي شرب العصير الطازج، فتقومي بالدخول إلى المطبخ، وتناول الفاكهة من الثلاجة وتقشيرها ثم عصرها ثم ............ حتى تصبح عصيرا طازجا لذيذا،، إنها الإرادة حولت الفكرة إلى واقع لنستمتع معا بشرب العصير...........

 

والآن حركي هذه الإرادة لصنع انسانة جديدة رائعة ومميزة، حددي أنت ملامحها الجديدة، كما تشائين اختاري من كنوز الشخصيات المميزة ما شأت، ما يناسبك ما يعجبك، وتقلدي بأحلى حلل الصفات المميزة.

 

 

هل تحبين أن تكوني ذات نظرة ساحرة، وقامة منتصبة، إذا تدربي اليوم واكتسبي هاتين الصفتين، بالإرادة والرغبة الصادقة،

 

 

هل تحبين أن تكوني أمراة مثقفة ومتعلمة وعاملة، إذا أبدئي منذ اليوم بتلقي أول كورس في أقرب معهد، أبدئي ولا تنتظري الغد.

 

 

ثالثا: الوقت والتكرار، نحن بشر ولسنا حواسيب ألية لايمكن أن نقوم بعملية ( مسح ، ديليت) لكل مالا نحب من ذكريات، إننا نتعاطى معها مدة سنوات، ومن الصعب القضاء عليها في لحظات، نحتاج إلى الوقت الكافي لنحل هذا مكان ذاك.....

 

 

تفهمي ذاتك جيدا، إنها ترغب حقيقة في التغيير لكنها تريد من يقف إلى جوارها ويدعمها ويذكرها يوميا بما تريد، ......... فكلنا ننسى ما نريد ونعود لما لا نريد، مع النسيان،

 

 

كوني صديقة حقيقية ثقة لذاتك لا تخذليها رجاء قفي معها ساعديها سانديها عاضديها ....... إنها تحتاج لك بشدة، ذكريها قوميها، سانديها.

 

 

ضعي دفترا صغيرا خاصا بها سجلي فيه ما ترغبين به، ......... هيا اليوم قبل الغد، سجلي أجمل الصفات ودونيها في دفترك، لتكون مع الأيام مبدأك وصفاتك القادمة.

 

 

والآن .......... ما رأيكن أن نلعب لعبتين، الأولى عن الزينة، والأخرى بعنوان تأثيث البيت المهجور، ....... لعبتين رائعتين تعلماننا كيف نعيد صياغة الذات، سأكون معكن لنلعب سويا........ فهي جزء من هذه الدورة...

 

 

هل تعرفون أي شيء عن حكاية برجريت باردو ؟ والمعروفة بأسم بيبي،

 

هل سمعتم عنها، لقد كانت تلقب بساحرة الجمال في باريس.......... فما هي قصتها ؟

 

 

كانت برجريت باردوا مجرد فتاة قروية تحيا في إحدى الضواحي البعيدة جدا عن المدينة، وهناك قرر أحد الرسامين أن يرحل إلى تلك الضاحية ليخلوا بنفسه ويرسم، وهناك بالصدفة لمح بيبي وهي تجري بين الحقول بشعرها الذهبي وقامتها الجميلة، فأذهله جمالها وفكر ماذا تفعل هذه المراة لو أخذتهاإلى باريس، .... لكنه شعر بالخوف لوهلة فهذه الفتاة الجميلة ليست إلا فتاة قروية جاهلة، لا يمكن أن تحقق شيء لكنه ........ كان يمتلك العزيمة......

 

 

حاول في البداية أن يرسم لها في مخيلته صورة جديدة، فتاة جميلة ذكية قوية مثقفة، وهكذا حدث جديها في الأمر وأقنعهما بان مستقبل باهر في انتظارها، وأخذها إلى باريس وهناك بدأ المشوار.........

 

 

أولا علمها اللغة جيدا، ثم علمها أصول الإتيكت الإجتماعي الراقي، ثم علمها فن الأنوثة، كيف تمشي كيف تتحرك كيف تنظر كيف تتحدث، وبعدها بدأ في صقل شخصيتها وتغذيتها بالكثير من التدريبات، ومع الأيام تغيرت حالها وأصبحت ذات هوية جديدة لم تعد تلك القروية الجاهلة بل أصبحت فتاة عصرية مميزة، حتى أنه أعجب بها كثيرا بعد ذلك وتزوجها، وحينما عرضها على العالم، وقع العالم بأسره أسيرا في حبها وأصبحت محبوبة الجماهير، في تلك الفترة أصبحت أقوى بكثير لدرجة أنها قررت إنهاء زواجها بالرسام لتتزوج من أحد الوجهاء في باريس،...............

 

 

 

 

قرأت هذه الحكاية قبل 10 سنوات في كتاب بعنوان باريس الألف وجه، ولكن برجريت باردوا الآن عجوز جدا وقد تكون توفيت، فتلك حكاية قديمة عنها.........

 

 

المراد من هذه الحكاية، ........ بقليل من المواهب يمكننا أن نصنع المعجزات، إذ لم يكن لبرجريت باردوا أي موهبة سوى شعرها الذهبي وقوامها الجميل فقط ومنهما صنع الرسام الكثير من الجمال والتميز،

 

 

 

اللعبة التي سنلعبها الآن معا، تسمى باسم الزينة، وهذه اللعبة تساعدنا على إكتشاف أجمل ما نملك ثم نساعد أنفسنا في ما بعد على أن نصبح أجمل بكثير، في معظم استشاراتي ألجا إلى وصف حياة مستقبلية جميلة لعميلتي تجعلها ترغب في التغيير بأي شكل من الأشكال.

 

 

 

 

 

اللـــــــــعـــــــــــــــــــــــــــــــــــبة :

 

سأقوم بوضع نموذج لإمرأة لديها القليل جدا من المواهب ثم سأطلب منكن أن تساعدنها على أن تبدوا أكثر جمالا، كالعروس التي نعمل اولا على تنظيفها بالحمامات المغربية والسونا والبخار ثم نقوم بتزيينها بالمكياج والثوب الجميل والمجوهرات والإكسسوارات وغيرها،

 

لكن أوات الزينة هنا ستكون صفات شخصية ومميزات ذاتية أكثر من كونها تجميل سطحي،

 

 

على سبيل المثال، لدينا نـــــوف إنها فتاة لا تملك الكثير من الجمال، لكنها ذكية ولديها طول جيد رغم وجود بعض الوزن الزائد ......

 

 

ماذا ستعطونها من صفات لتصبح أجمــــــــــــــــــل ؟ خططوا لهـــــــــــــا لتصبح أجمل؟

 

 

تجيبكم ناعمة الهاشمي

 

 

وتقول :

 

كل واحدة منكن حاولت ان تشكل نوف كما تريد، دون ان تسأل نوف ما يناسبها، انت تحاولين ان تصنعي من نوف ما تبحثين عنه انت، ما تريدينه انت وقد لا يناسب نوف...

 

 

لذلك فأولا: سأسأل نوف هذا السؤال : ماذا تريدن يا نوف من هذه الحياة، ؟

 

فلعلها تمتلك طموحا شخصيا أو أفكار خاصة.

 

 

وأتركها تختار اتجاها ما... فالحياة اختياراتها عديدة، ومختلفة وكثيرة جدا، وكل شخص في حياتنا هذه له ميوله الذاتي،

لنفرض أن نوف قالت لكم، أنا سيدة متزوجة وأشعر بالنقص فمنذ طفولتي الجميع يعايرونني بصغر حجم شفتي، وشعري الملولو.......... ويقولون عني اني ضعيفة الشخصية وانطوائية مع أني عكس ذلك، لكني أصبحت لا أحب مخالطة الآخرين.......... فماذا ستفعلين لتساعديها......

 

نوف إلى ماذا تطمحين....؟

 

تقول: أريد أن أكون أمرأة جذابة جدا، وناجحة ومميزة، ولكني لم أكمل دراستي الجامعية.

 

ان التعامل مع الآخرين في غاية التعقيد ويحتاج الى دراسة وافية حاولن من جديد

 

 

وتقول نــــــــوف:

 

أعجبني هذا الكلام ولكني سمعته وقرأت عنه وفكرت به كثيرا، كثيرا، ومع هذا لم أتغير كثيرا، إني كما أنا، ....... قد ألتزم عدة أيام ولكني لا أستمر بعد ذلك أنسى كل شيء...........دخلت العديد من الدورات وسمعت الكثير من المحاضرات وأعددت أنواعا من الجداول لكن لا شيء يتغير.

 

 

ترى ما الذي يحدث مع نوف ؟ لماذا لا تتغير ؟

 

قبل أن تطلعي على الاتي أجيبي على التمرين السابق

 

 

تكمل ناعمة الهاشمة ما بدأته قائلةً :

 

تقول نوف:

 

لا مشكلة لدي في الدوافع أو قوة الإرادة، ولست كسولة أبدا، بل على العكس أريد أن أبدأ وأن أثابر لكني محبطة ...... ثمة أشياء لا تساعدني على التغيير........ فما هي ساعدوني........!!!!!!

 

لا تنسي الاجابة على التمرين قبل الاطلاع على الأجوبة

 

كل وحده اقترحت اقتراح لنوف

 

المقترحات التي تفضلتم بها ((ارجو ان تكونو دونمتوها))

 

كلها جميلة وكل مقترح كان يعبر بوضوح عن صاحبته،

 

كل واحدة حاولت اسقاط شخصيتها على نوف، وناقشت مشكلتها الذاتية من خلال إيجاد حل لمشكلة نوف.

 

 

تأملي الردود والاقتراحات التي اقترحتيها وأسألي نفسك لماذا اخترت هذه العبارة بالذات..؟

 

إن ما كان يمنع نوف بإستمرار من إجراء تغيير جذري في حياتها هو الوحش الخفي الذي يعيش بداخل كل منا

 

........ فمن هو هذا الوحش الخفي يا ترى ؟

 

إنه الوحش قادر على السيطرة على طريقة تفكيرنا وإرادتنا وكل خططنا وجداولنا، إنه ينسف كل ما نخطط له ويحوله إلى هراء بلا معنى فمن هو هذا الوحش الشرير؟

 

 

إنه العقل الباطن....... الإرادة الخفية في ذواتنا وأعماقنا.............فما قصة العقل الباطن...........

إنه الجبل الجاثم الصارم الذي يسيطر على أفعالنا......... إن العقل الباطن هو الذي يتحكم في سير معظم العمليات الغير إرادية في أجسادنا، مثل عملية الهضم فأنت لا تعطين المعدة امرا بالهضم وإنما تقوم هي بالهضم بشكل تلقائي فمن ذا الذي يتحكم بها، وهكذا إن كل العمليات اللا إرادية هي من عمل العقل الباطن، .

 

عندما نعتاد عمل أمر ما لمدة سنوات طويلة فإنه مع الأيام والسنوات يرسخ في العقل الباطن ويتحول هذا الفعل أيضا إلى عملية لا إرادية، ....... فتلك التي تعودت لسنوات على العصبية والإنزلاق نحو التعبير عن الذات بالصراخ والهمجية، لا يمكنها أن تتوقف اليوم لمجرد أنها قررت ذلك، إذ أن العقل الباطن والذي يسيطر تماما على أفعالها، سينتظر الوقت المناسب لتغفل ثم يعيدها إلى سابق عهدها من العصبية والصراخ......

 

 

كيف يتكون العقل الباطن ؟

إنه قوة كبيرة تسكن في أعماقنا تخزن فيها الكثير من الذكريات والمواهب والقوى الكامنة، لكنها لا تكون ظاهرة في أغلب الأحيان، ومع هذا تسيطر على أفعالنا....

مثال: عندما كانت نوف صغيرة كانت والدتها تعاقبها إذا قامت بتغيير ملابسها بدون استأذان، او إذا حاولت التعبير عن رأيها بحرية، فماذا فعل العقل الباطن.......؟

 

 

لقد سارع العقل الباطن إلى نجدة نوف من العقاب، ولذلك قرر أن لا يساعد نوف نهائيا على إجراء أي تغيير في حياتها كما لم يسمح لها بالتعبير عن ذاتها بحرية مطلقا، وأصبح حماية لنوف يسوق الكثير من الأعذار ويوجد اكثير من العوائق في سبيل تحقيق كل تغيير ترجوه.......... طبعا كل هذا يحدث ونوف لا تعلم أي شيء كل ما تشعر به هو أنها مكبلة..........لكن لا تعلم من ذا الذي يكبلها.......

 

 

 

 

 

 

 

إن العقل الباطن هو القوة الخارقة في حياتنا إنه يتحكم بكل جوانبها وهو الذي يحدد شخصياتنا وملامحنا السلوكية وطريقة تفكيرنا...... فكيف يتكون العقل الباطن..؟؟

 

 

 

 

العقل الباطن، ..........

 

لا ينام لا يغفل مطلقا إنه الإرادة التي لا تتوقف عن العمل لدى الإنسان طوال الوقت((سبحان الله))، فعند نومنا لا تتوقف أعضاءنا الداخلية عن العمل، القلب يستمر في الخفقان، والمعدة تستمر في الهضم، لذلك فهو يبقى مستيقظا يقظا طوال الوقت ويتأثر بكل ما يسمع ويرى، وهو كالطفل الصغير إنه إرادة بلا منطق واضح، فالطفل الذي يتم السيطرة على تربيته وتفكيره، نحصل منه في النهاية على طفل مؤدب وخلوق، والطفل الذي يرمى في الشارع يلتقط من هناك كل ما هو سلبي أو إيجابي إن وجد.

 

 

 

العقل الباطن العامل 24 ساعة، يتأثر بما يسمع مويرى ولا ينسى نهائيا، فإن سمع إحدى زميلاتك تنعتك بصفة ما كالغرور، إذا لم تقومي في حينك بنفي الصفة وإقناع هذه النفس بأن صديقتتك غير صائبة، لو لم تقومي بإجراء معاكس للصفة، فإن العقل الباطن سيعتنق الفكرة الجديدة ويتعامل بناء عليها، أي سيتعامل معك على أنك شخصية مغرورة..........

 

 

إن المرأة التي كان ينعتها الآخرون في طفولتها بالعجز، وقلة الحيلة، تصبح عاجزة عن تغيير هذه الصفة ما لم تعمل على تدريب عقلها الباطن على عكس هذه الصفة،

 

 

وإلا أصبح عقلها الباطن هو عدوها اللدود الذي سيمنعها دائما من مواصلة الإنجاز او التطوير..........

 

والآن دعونا نفحص العقل الباطن في كل منا.............. دعونا نكشف على عقولنا الباطنة............. هل هي مع ام ضد التطوير..؟

منقوووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دورة كوني ملكه لدكتوره ناعمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع  :: الـــــحــــــيــــاة الأســــــــــــريــــــة :: مـن أقــوال الإســتـشــاريــة نــاعمة الـهـاشــمي-
انتقل الى: