موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع
لأنــنا نعشــق الـتمـــيز وكل من يسعون له
يشـــرفــنـــا إنضـــمـــامـــــك إليــــــنــا
فحياك الله في منتدى نساء متضررات ف المجتمع

موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع

أول موقع ومنتدى سعـــودي وعربي يختص بالمتضررات في المجتمع من المطلقات والمهجورات والأرامل والعوانس وزوجات السجناء والأسر المتعـفـفـه
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رساله بعنوان : مشوهة و مظلومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنثى إستثنائيه
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

تاريخ التسجيل : 13/11/2013

مُساهمةموضوع: رساله بعنوان : مشوهة و مظلومة   الأربعاء 06 أبريل 2016, 2:53 am

مشوهة و مظلومة
منال عبدالعزيز محمد السالم


بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة من حرفين فقط، و أعتبرها أكثر كلمة عربية ظُلِمت و طالها التشويه و التخريب.
انها كلمة
(حب)
ترمز إلى شعور لا حياة للقلب بدونه، بل لا إيمان لعبدٍ حتى يعمر قلبه بالحب، حب خالقه سبحانه و تعالى، ثم نبيه صلى الله عليه و سلم و دينه الذي جاء به، ثم يملأ قلبه بحب من يرضى الله ان يحبه.

هذا الشعور السامي شوهته وسائل الاعلام و ألبسته ثوب الرذيلة و العلاقات المحرمة و الانحرافات البشعة.

حصرته في ميل رجل لامرأة لا تحل له و العكس، و المحاولات الخبيثة للوصول اليها و ممارسة الرذيلة معها.

اخرجت من اطار الحب ذلك الحب الطاهر داخل الأسرة المسلمة.
بين الزوجة و زوجها، و الاب و ابنته، و الأخت و أخيها ، و الصديقة بصديقتها، و الجار بجاره.

فأصبح مجتمعنا يهاب تلك الكلمة ، و يفرّ من التصريح بذاك الشعور.
فالزوج يستحي أن يصرّح لزوجته بالحب، و الأم لا تغرق ابناءها بالعاطفة،والاخ يجد حرجاً في إهداء كلمة حب لأخته، و الجار لا يعلن لجاره عن حبه، و تبقى كلمات الحب في حياتنا نادرة ضعيفة خجلى.

مع أن النبي صلى الله عليه وسلم صرّح بالحب و أعلنه، و كان يظهر الحب لزوجاته و أصحابه باللفظ المباشر و التعبير غير المباشر بالتعامل و حسن الاستقبال و البشاشة.

بل و حث عليه الصلاة والسلام على إخبار المحبوب بالمحبة لترتاح النفوس و تتآلف القلوب.

لنعترف بالحب، و لنعلنه داخل بيوتنا و لتطرق ألفاظه مسامع من نحب.
إقتداءً بالهادي المصطفى عليه الصلاة والسلام، و إشباعاً لعاطفة الحب الفطرية داخل كل نفس بشرية، تلك العاطفة التي متى أشبعت حفظت صاحبها بمشيئة الله من الانحراف، و الجري وراء علاقات السراب.

بقلم
منال عبدالعزيز محمد السالم



منقوووووووووووووووووووووووول







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رساله بعنوان : مشوهة و مظلومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدى نساء متضررات ف المجتمع  :: قـــــســـــــم الــثــقـــافــه الــــــعــــــامـــــــــــــــه :: مـــكــبتـي الأنـــيــقه أنـاقة فــكـــــري-
انتقل الى: